أحمد لنقي: يجب الإسراع بتطبيق المادة 15 من الاتفاق السياسي و«الشكري هو الأكفأ»

طالب عضو مجلس الدولة، أحمد لنقي، بـ«ضرورة الاستعجال» بتشكيل لجنة التعيينات للمناصب السيادية المنصوص عليها في الاتفاق السياسي (المادة 15) من قبل مجلسي النواب والدولة لـ«إنهاء هذا الانقسام في اختيار القيادات»، مشيرًا إلى أن انتخاب محافظ جديد لمصرف ليبيا المركزي من قبل مجلس النواب «قرار أحادي واستمرار للانقسام المؤسساتي».

وقال لنقي على صفحته بموقع «فيسبوك»، الثلاثاء، «كلما سعينا إلى توحيد الجهود ووحدة الصف ولم الشمل وإنهاء حالة الانقسام السياسي بين الأطراف السياسية في البلاد، تظهر علينا قرارات أحادية من جانب مجلس النواب الموقر».

وأعتبر لنقي أن محمد الشكري هو «الأكفأ» لتولي منصب محافظ مصرف ليبيا المركزي، «والقادر على اتخاذ سياسات نقدية حقيقية تخفف من وطأة الوضع الاقتصادي والنقدي على المواطن».

وأشار لنقي إلى أن انتخاب محافظ مصرف ليبيا المركزي «دون التشاور الملزم مع المجلس الأعلى للدولة، يضعف من فعالية دور مصرف ليبيا المركزي ويؤدي إلى استمرار حالة الانقسام في المؤسسة المصرفية».

المزيد من بوابة الوسط