مديرية إمساعد تناقش وضع خطة أمنية لوقف عمليات التهريب

عقد مدير أمن إمساعد، العقيد عمران أبريك، صباح اليوم الثلاثاء، اجتماعًا مع رئيس قسم البحث الجنائي وشرطة النجدة وقسم الإمداد وآمر بوابة الجرفان الواقعة غرب مدينة إمساعد؛ لوضع خطة أمنية لوقف عمليات التهريب من وإلى ليبيا.

وقال الناطق باسم المديرية، الرائد أحمد الفرجاني في تصريح إلى «بوابة الوسط»، إنَّ المجتمعين ناقشوا تعليمات وكيل عام وزارة الداخلية ومجلس الوزراء بالحكومة الموقتة، الخاصة بالتصدي لعمايات التهريب التي تشهدها المنطقة الحدودية مع مصر ووقف نشاط التهريب بأنواعه للحيلولة ومحاولة بسط الأمن داخل المدينة.

وأضاف الفرجاني أنَّ مديرية أمن إمساعد تحاول تقديم كافة أنواع الدعم لبوابة الجرفان التي تعتبر المدخل الغربي لمدينة إمساعد، التي تعد مركز الانتقال الرئيسي المؤدي إلى مناطق البردي وإمساعد والأودية الوعرة بالمنطقة، مؤكدًا توفير بعض الإمكانات لآمر بوابة الجرفان؛ لمكافحة نشاط التهريب والتصدي للمهربين بالمنطقة.

وذكر الفرجاني أن قوام مديرية أمن إمساعد «حوالى 1500 شرطي» يحاولون بمساعدة عدد من عناصر منطقة طبرق العسكرية السيطرة على تدفق بعض المهاجرين من مصر عبر منفذ إمساعد البري، منبها إلى «أن هناك بعض العاملين بالمنفذين البريين إمساعد والسلوم يسهلون لهم ذلك».

المزيد من بوابة الوسط