الجزائر تدين اغتيال إشتيوي: الجريمة محاولة لتقويض الأمن

ندَّدت وزارة الشؤون الخارجية الجزائرية باغتيال عميد بلدية مصراتة، محمد مفتاح إشتيوي، واصفة هذه الجريمة بـ «محاولة لتقويض الأمن».

وقال بيانٌ للوزارة اليوم الثلاثاء: «ندين بشدة جريمة الاغتيال التي تعرَّض لها عميد بلدية مصراتة، محمد مفتاح إشتيوي من طرف مجموعة مجهولة الهوية».

وشدد البيان: «وإذ ننحني ترحمًا على روح الفقيد، ونقدِّم تعازينا الخالصة لأفراد عائلته وذويه، فإننا نشجب مثل هذه الأعمال التي تهدف إلى تقويض الأمن والطمأنينة في هذا البلد الجار والشقيق».

وسبق لعميد بلدية مصراتة أن زار الجزائر خلال العام 2015، للاستفادة من تجربتها الطويلة في بناء مصالحة وطنية ودعمًا لمساعي إنجاح الحوار الليبي، الذي تواصل بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا رعايته.

وكان مجهولون مسلحون لاحقوا سيارة رئيس البلدية أمس الأحد، عند خروجه من مطار مصراتة الواقع على بعد 200 كلم شرق طرابلس، ثم اغتالوه.

كلمات مفتاحية