الكاميرون ترحل 500 من مهاجريها في ليبيا

قال مسؤولون إن الكاميرون ساعدت في ترحيل أكثر من 500 من مواطنيها المهاجرين في ليبيا، بينهم أطفال تتراوح أعمارهم بين ستة أشهر وعامين، توفيت أمهاتهم خلال الرحلة إلى ليبيا.

ونقلت جريدة «ديلي نيشن» الكينية، أمس الاثنين، عن باسكالين نديماز، من وزارة الشؤون الاجتماعية بالكاميرون أن «الأطفال سيتم توجيههم إلى مراكز للرعاية». وكان 162 مهاجرًا عادوا إلى الكاميرون، في 12 ديسمبر الجاري، وذلك بمساعدة منظمة الهجرة الدولية وغيرها من منظمات الإغاثة.

وتقدر منظمة الهجرة الدولية عدد مهاجري الكاميرون المتواجدين داخل ليبيا بنحو 1700 مهاجر. وساعدت المنظمة في إعادة 8800 هاجر من ليبيا إلى دولهم منذ بداية العام الجاري.

ودانت الدول الأفريقية والاتحاد الأفريقي ما أُثير أخيرًا حول أوضاع المهاجرين داخل ليبيا، وتعهد الاتحاد بترحيل 20 ألف مهاجر من البلاد مع نهاية العام الجاري.

وفي أعقاب المقطع المصور الذي نشرته شبكة «سي إن إن» الأميركية يزعم وجود «مزادات للعبيد» داخل ليبيا، تعهدت رواندا باستقبال 30 ألف مهاجر من ليبيا.

وتتواصل عمليات إجلاء المهاجرين من ليبيا، والسبت أعلنت نيجيريا ترحيل 1317 مهاجرًا نيجيريًا من ليبيا خلال عشرة أيام فقط. وتحدثت جريدة «فانغارد» اليومية النيجيرية عن زيادة أعداد المهاجرين النيجيريين العائدين من ليبيا، لافتة إلى عودة 1295 مهاجرًا خلال شهر نوفمبر الماضي فقط.

وكانت المفوضية السامية لشؤون اللاجئين التابعة للأمم المتحدة أطلقت نداءً عاجلاً لتوفير أماكن لإعادة توطين 1300 مهاجر في ليبيا قبل نهاية مارس المقبل.

وجاء في طلب المفوضية أن «كثيرًا من اللاجئين وطالبي اللجوء وعديمي الجنسية في ليبيا هم ضحايا سلسلة من انتهاكات حقوق الإنسان، بما في ذلك مختلف أشكال المعاملة غير الإنسانية والوحشية والمهينة». مشيرة إلى أن عددًا كبيرًا من هؤلاء محتجزون لفترة غير محدودة في أوضاع بائسة.

المزيد من بوابة الوسط