«العدالة والبناء»: نشارك بالانتخابات المقبلة والدستور أولاً

أعلن محمد صوان رئيس حزب العدالة والبناء، الذراع السياسية لجماعة الإخوان المسلمين في ليبيا، مشاركتهم في الانتخابات المقبلة، معلقًا بأن الحزب «يدعم الاستقرار ويدعو إلى إنجاح المسار السلمي الديمقراطي».

اقرأ أيضًا- السراج: هناك أطراف لا تريد الانتخابات خشية الخروج من المشهد

وطالب صوان، وفق ما نقلت عنه وكالة «آكي» الإيطالية للأنباء، بأن يكون الاستفتاء على الدستور الخطوة الأولى في العمليات الانتخابية المقبلة، وقال: «هو الخطوة الأولى التي يجب أن تنطلق منها المفوضية، وهو الأساس لبناء الدولة، ولا أحد يملك التعبير عن إرادة الليبيين إلا من خلال صناديق الاقتراع».

صوان: على البعثة الأممية والمجتمع الدولي الضغط على معرقلي العملية السياسية

ودعا رئيس البعثة الأممية للدعم في ليبيا، غسان سلامة، إلى عدم الاستماع إلى الأصوات التي «تحاول الالتفاف على الشعب وتتحدث باسمه وتزعم أن الشعب لا يريد الاستفتاء»، وقال إن «هيئة صياغة الدستور، هي هيئة انتخبها الشعب، ومن حق كل الليبيين المشاركة والقرار بيد الشعب الليبي».

ورأى صوان أنه «إذا كان الليبيون محتاجين لوثيقة جامعة، فلماذا لا يكون الدستور؛ فإن الاستفتاء على الدستور هو المسار الذي يشهد خلافًا أقل، وحتى إن وجد الخلاف فهو ليس بين أجسام أو مناطق بل اختلاف طبيعي بين الأفراد وهذا لا يخلو منه عمل بشري. وفي تقديري أن البدء بالاستفتاء على الدستور يهيئ المناخ للاستقرار والانتخابات».

اقرأ أيضًا- برلمان ونواب ليبيا في الطريق إلى الانتخابات

كما طالب مجلسي النواب والأعلى للدولة بأن «يتحملا مسؤولياتهما أمام الشعب الليبي، وأن ينحصر عملهما في دعم هذا المسار». وقال إن «على بعثة الأمم المتحدة والمجتمع الدولي، إذا كانوا مهتمين باستقرار ليبيا، ممارسة الضغط على معرقلي العملية السياسية» في البلاد.