البرغثي يرفض «شخصنة» المؤسسة العسكرية

أعلن المفوض بوزارة الدفاع في حكومة الوفاق الوطني، العقيد المهدي البرغثي، رفضه «شخصنة المؤسسة العسكرية»، وأكد حرصه على بناء وتطوير قدراتها وإمكاناتها القتالية والفنية في كافة التخصصات بما يمكنها من تنفيذ مهامها الرئيسية في الدفاع عن الوطن بجانب دورها الداعم لمسيرة بناء الدولة الليبية.

جاء حديث البرغثي خلال لقائه عددًا من القادة والضباط وضباط الصف في مستهل زيارة له إلى مدينة الزاوية غرب البلاد، وفق ما نشره المكتب الإعلامي لوزارة الدفاع في حكومة الوفاق الوطني عبر صفحته على موقع «فيسبوك» اليوم الأحد.

وبدأت مراسم استقبال المفوض بوزارة الدفاع في حكومة الوفاق الوطني بالوقوف دقيقة حدادًا على أرواح الشهداء الذين فاضت أرواحهم خلال المواجهات الأخيرة مع الإرهاب، تلتها كلمة من العسكريين في مدينة الزاوية.

وقال المكتب الإعلامي لوزارة الدفاع في حكومة الوفاق الوطني إنَّ العقيد المهدي البرغثي «أبدى عظيم اعتزازه برجال المنطقة في تأمين الأماكن الحيوية والقضاء على أعمال التسلل والتهريب» وحيا «رجال الجيش والشرطة على ما يبذلونه من مهام بكل قوة وإصرار للتصدي لقوة الغدر والإرهاب وردع كل مَن تسوِّل له نفسه المساس بالوطن وسيادة شعبها».

وأكد المفوض بوزارة الدفاع في حكومة الوفاق الوطني خلال كلمته أنَّ «الشعب الليبي يتسم بوحدة وقوة نسيجه الوطني بفضل ما يتمتع به من حسٍّ وطني عالٍ ووقوفه على قلب رجل واحد في مواجهة التحديات والتهديدات التي تستهدف أمن واستقرار الدولة الليبية».

المزيد من بوابة الوسط