السراج وأويحيى يتفقان على عقد اجتماع اللجنة المشتركة مطلع العام المقبل

اتفق رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني، فائز السراج، مع رئيس الوزراء الجزائري، أحمد أويحيى، على تفعيل اللجان الفنية بين البلدين، وأن تعقد اللجنة المشتركة اجتماعها مطلع العام المقبل، وفق ما نشرته إدارة الإعلام والتواصل برئاسة مجلس الوزراء.

وجاء إعلان الاتفاق خلال محادثات أجراها السراج وأويحيى بالجزائر العاصمة، الأحد، بحضور المفوض بوزارة الخارجية والتعاون الدولي في حكومة الوفاق الوطني محمد الطاهر سيالة ووزير الخارجية الجزائري عبدالقادر مساهل وعدد من المسؤولين في البلدين.

وقالت إدارة التواصل والإعلام برئاسة مجلس الوزراء عبر صفحتها على موقع «فيسبوك» إنَّ محادثات السراج وأويحيى، تناولت مستجدات الوضع السياسي في ليبيا والعلاقات الثنائية وملفات التعاون الاقتصادي وتأمين الحدود المشتركة بين البلدين.

وأكد رئيس الحكومة الجزائري أحمد أويحيى خلال اللقاء، دعم بلاده المجلس الرئاسي وحكومة الوفاق الوطني؛ لتحقيق الأمن والاستقرار في ليبيا. وشدد على أنَّ الاتفاق السياسي «يمثل الأرضية الوحيدة لتحقيق التوافق، وله من الآليات التي تمكَّنه من تحقيق ذلك بحل أي انسداد سياسي، وأنه لا يوجد حل عسكري للأزمة».

وقال أويحيى: «إن الجزائر ستعمل في إطار المبادرة الثلاثية التي تضم أيضا تونس ومصر التي ستعقد اجتماعًا مساء اليوم الأحد في تونس على دعم مسار التوافق والمجلس الرئاسي وحكومة الوفاق الوطني وتأكيد دعم المبعوث الأممي في مهمته».

من جانبه شكر رئيس المجلس الرئاسي فائز السراج «الجزائر رئاسة وحكومة وشعبًا على حرصها الدائم على أمن واستقرار وسيادة ليبيا»، وتحدَّث عن «ما أسفرت عنه جولته الخارجية من مواقف إيجابية تدعم استقرار ليبيا».

وقالت إدارة التواصل والإعلام إنَّ السراج وأويحيى رحَّبا خلال اللقاء «بما ورد في بيان مجلس الأمن الدولي الذي صدر بالإجماع منذ يومين، الذي أكد استمرار الاتفاق السياسي وإلى أن تجرى الانتخابات العام المقبل».

وأضافت أنَّ الاجتماع تطرَّق إلى قضية الهجرة غير الشرعية التي تواجه الجزائر أيضًا بنسبة أقل، وقالت إنَّ الجانبين «اتفقا على ضرورة أنْ تتحمل الأطراف جميعها مسؤولياتها وأن تساهم في إعادة المهاجرين غير الشرعيين إلى بلدانهم، ودعم دول المصدر اقتصاديًّا وأن تساهم في تحسين ظروف مراكز الإيواء وإلى أن يتم إعادة قاطنيها إلى بلدانهم أو قبول الدول الأوروبية استضافتهم».

المزيد من بوابة الوسط