تسليم 13 سودانيًّا إلى الكفرة تمهيدًا لترحيلهم إلى بلدهم

تسلم جهاز مكافحة الهجرة غير الشرعية بالكفرة، اليوم الأحد، 13 سودانيًّا، قادمين من مركز إيواء قنفودة، حيث تم نقلهم جوًّا إلى الكفرة، تمهيدًا لترحيلهم إلى بلدهم ضمن مساعي مكافحة الهجرة غير الشرعية.

وكان مدير جهاز الهجرة غير الشرعية بالكفرة، محمد علي الفضيل، صرَّح إلى «بوابة الوسط» الثلاثاء، بأنَّه جرى ترحيل 23 مهاجرًا مصابين بأمراض خطيرة، منها الإيدز وفيروسا «C» و«B».

وقال الفضيل إنَّ غالبية من جرى ترحيلهم من السودان، والباقون ينتمون إلى سورية وتشاد ومالي.

وأضاف أنَّ عدد المرحَّلين المصابين بأمراض خلال العام 2017 تعدى 450 مهاجرًا غير شرعي، وذلك بعد إجراء الفحوصات اللازمة، رغم شح الإمكانات الضرورية للجهاز، على حد قوله.

وتواجه ليبيا أزمة كبيرة في ما يخصُّ المهاجرين غير الشرعيين، منذ العام 2011، حيث يستغل القائمون على تهريب البشر، حالة الفوضى، لتسهيل نقل المهاجرين باتجاه أوروبا.

المزيد من بوابة الوسط