وزراء خارجية تونس والجزائر ومصر يحددون خطة التحرك للمرحلة المقبلة بشأن ليبيا

يحدِّد وزراء خارجية كل من مصر وتونس والجزائر، مساء اليوم الأحد، «خطة التحرك على المستوى الثلاثي للمرحلة المقبلة وآلياتها؛ لدعم خطة الأمم المتحدة للحل في ليبيا، وإسنادها ومرافقتها مع الأطراف الليبية المعنية لإنجاز الاستحقاقات الدستورية والانتخابية في أحسن الآجال بما يضمن أمن واستقرار ليبيا والمنطقة»، وفق بيان لوزارة الخارجية التونسية.

وقالت الخارجية التونسية إن وزراء خارجية مصر سامح شكري، والجزائر عبدالقادر مساهل، وتونس خميس الجينهاوي، يعقدون اجتماعهم التنسيقي الرابع «في إطار متابعة مبادرة رئيس الجمهورية الباجي قائد السبسي للتسوية الشاملة في ليبيا».

وأوضح البيان أن الاجتماع، الذي جرى الاتفاق عليه خلال اجتماع وزراء خارجية الدول الثلاث بالقاهرة في 15 نوفمبر الماضي، «سيخصص لبحث آخر مستجدات الملف الليبي وآفاق الحل السياسي الشامل، ومتابعة المبادئ التي تم اعتمادها في إعلان تونس للتسوية السياسية الشاملة في ليبيا الموقع في 20 فبراير 2017، والاجتماعات التي تلته بكل من الجزائر ونيويورك والقاهرة».

وأشار البيان إلى أن هذا الاجتماع «سيمثل مناسبة لاستعراض نتائج الاتصالات التي أجرتها الدول الثلاث مع مختلف الأطراف الليبية منذ اجتماع القاهرة لدفعها نحو حل توافقي للأزمة الليبية».

المزيد من بوابة الوسط