«كفى صمتًا» يطالب بحل مشكلة السيولة والوقود

طالب حراك شباب «كفى صمتًا» خلال وقفة احتجاجية أمام مقرِّ بلدية سبها بضرورة إيجاد حلول سريعة وجذرية لمشكلة نقص الوقود وغاز الطهي، ومحاسبة المسؤولين عن هذه الأزمة.

ودعا بيانٌ، صادرٌ عن الحركة، إلى «ضرورة حل مشكلة نقص السيولة، وإيجاد حل لقنوات التوزيع داخل المصارف، وتوفير السلع التموينية المدعومة للتخفيف من المعاناة التي يعيشها المواطن، بسبب ارتفاع أسعار المواد الغذائية».

وأكد الحراك «ضروة إيجاد فرص للشباب الباحثين عن العمل، كما طالب بتفعيل السجون ودعم الأجهزة الأمنية لفرض الأمن والاستقرار، واستئناف العمل بمحطة أوباري الغازية، وإيجاد حل لمشكلة الصرف الصحي بمدينة سبها».

وحث المحتجون «أعضاء مجلسي النواب والأعلى للدولة عن الجنوب على ضروة تعليق عضوياتهم دعمًا لهذا الحراك»، داعين «حكومة الوفاق والحكومة الموقتة والمؤسسة الوطنية للنفط، ومصرف ليبيا المركزي لتحمل مسؤوليتهم أمام المواطنين».

وقال منظمو وقفة حراك شباب كفى صمتا في سبها لـ«بوابة الوسط»، إن هذا البيان جاء نتيجة الأوضاع التي تعيشها مدينة سبها خاصة والجنوب عامة، من ارتفاع معدل الجريمة وازدياد معاناة المواطن من قلة السيولة ونقص الوقود وأرتفاع الأسعار.

يشار إلى أن حراك «كفى صمتًا» انطلق فى عدد من بلديات الجنوب ومنها بلدية أوباري وبنت بية والغريفه وغات.

 

المزيد من بوابة الوسط