ترحيل 1317 نيجيريًا من ليبيا خلال 10 أيام

أكدت جريدة «فانغارد» اليومية النيجيرية أن قرابة 1317 نيجيريًا تم ترحيلهم من ليبيا وعادوا طواعية إلى بلادهم خلال العشرة أيام الماضية.

وأوضحت الجريدة، في تقرير نشرته أمس الجمعة، أن مواطني نيجيريا عادوا على متن رحلات متفرقة في الفترة بين 5 - 15 ديسمبر بمساعدة الاتحاد الأوروبي ومنظمة الهجرة الدولية.

وتحدثت عن زيادة أعداد المهاجرين النيجيريين العائدين من ليبيا، لافتة إلى عودة 1295 مهاجرًا خلال شهر نوفمبر الماضي فقط.

وبدوره قال رئيس الوكالة الوطنية لإدارة الطوارئ في نيجيريا، مصطفى ميهاجا، إن 116 نيجيريًا وصلوا أمس الجمعة قادمين من ليبيا، بينهم 46 سيدة و60 رجلاً و10 أطفال، موضحًا أن نحو ثلاثة آلاف آخرين عادوا طواعية من ليبيا بمساعدة منظمة الهجرة الدولية خلال الأشهر القليلة الماضية.

وأكد أن حكومة نيجيريا الفيدرالية تواصل عملها مع منظمات المجتمع الدولي للتأكد من عودة جميع مهاجري نيجيريا من ليبيا، حيث «يواجهون أوضاعًا صعبة وانتهاكات عدة».

وتتواصل جهود المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين لمساعدة المهاجرين العالقين في ليبيا للعودة إلى دولهم، وأعلنت أمس الجمعة، إجلاء 74 مهاجرًا إلى النيجر.

وأطلقت المفوضية، الأسبوع الماضي، نداءً طارئصا طالبت فيه بتوفير 1300 فرصة لإعادة التوطين للاجئين الأشد ضعفًا في ليبيا مع نهاية شهر مارس 2018.

وأكد المبعوث الخاص للمفوضية المعني بالوضع في وسط البحر الأبيض المتوسط، فينسنت كوشتي، أن عمليات إجلاء اللاجئين يجب أن تكون جزءًا من جهود أوسع لإدارة اللجوء والهجرة ومعالجة التحركات المعقدة للمهاجرين واللاجئين على طول طرقات البحر الأبيض المتوسط.