النائب الصالحين عبد النبي: المشير حفتر طالب بنقل مقر مفوضية الإنتخابات من طرابلس وتغيير إدارتها

قال عضو لجنة الحوار النائب، الصالحين عبدالنبي الغيثي، إن القائد العام للقوات المسلحة الليبية المشير خليفة حفتر طالب بنقل مقر المفوضية العليا للإنتخابات وتغيير إدارتها.

وقال النائب عن طبرق الصالحين عبدالنبي الغيثي لـ«بوابة الوسط» الجمعة إن المشير حفتر«ليس لديه أي مانع في الإنتخابات شريطة أن تكون سليمة وبرعاية دولية ومبنية على ضوابط وشروط وأسس وقانون إنتخابي توضح فيه كافة الشروط والضوابط لمنع التلاعب من المفسدين الذين يريدون عودة تيار الإخوان لمفاصل الدولة التشريعية والتنفيذية».

ونقل الغيثي عن المشير طلبه بضرورة «نقل مقر المفوضية العليا للإنتخابات من طرابلس إلى أي مدينة أخرى لسيطرة المليشيات عليها وتغيير إدارتها لميلوها للإسلام السياسي».

وأضاف: «المشير أكد خلال لقاءنا به بأن الشعب هو صاحب القرار ويحق له ما يريد ، وأن دم الشهداء وتضحياتهم لن تذهب هباء في إنتخابات يتلاعب بها الإخوان المسلمين والإسلام السياسي بشكل عام».

وقال الغيثي: «هناك تلاعب كبير في الأرقام الوطنية الليبية والتي تجاوزت الحد المعقول من قبل مجموعة خارجة عن القانون يريدون عودة الإسلام السياسي لمفاصل الدولة وإنهاء جيشها ومؤسساتها القائمة وهذا في حد ذاته سيغير مجرى الإنتخابات لأنها مبنية على الأرقام الوطنية للمواطنين الليبيين».

وأشار الغيثي الذي التقى المشير حفتر أمس الخميس صحبة رئيس لجنة الدفاع والأمن القومي طلال الميهوب «لقد ناقشنا عدم جود دستور للبلاد للعمل به يكون مرضي للجميع وكافة المكونات في البلاد أما بالعودة للدستور 51 أو 63 المعدل وهذا الأمر يبقى بيد الشعب فهو صاحب القرار».

المزيد من بوابة الوسط