أعضاء بمجلس إدارة المصرف المركزي يبدون استعدادهم لتعديل سعر الصرف

أبدى أعضاء بمجلس إدارة مصرف ليبيا المركزي استعدادهم لعقد إجتماع عاجل لإصدار قرار لمعالجة سعر الصرف ودعم الدينار، مشيرين إلى أن تفعيل هذا القرار من صلاحية رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق فايز السراج ووزارة المالية والإدارات التنفيذية في المصرف المركزي في طرابلس.

واعتبر الأعضاء الأربعة الذين أصدرو البيان وهم علي محمد سالم وامراجع غيث ومحمد المختار وعبد الرحمن هابيل، أن الرد الصادر بإسم المصرف المركزي في طرابلس على دعوة رئيس المجلس الرئاسي فائز السراج لعقد اجتماع عاجل لمجلس إدارة المصرف «انتهى إلى رفض دعوة السراج».

إقرأ أيضًأ: السراج يدعو الكبير والحبري إلى اجتماع الأسبوع المقبل لتوحيد المصرف المركزي

ولفت الأعضاء الأربعة إلى «أن إشتراط الرد الصادر بإسم المصرف المركزي في طرابلس لعلاج الأزمة المصرفية والنقدية إصلاح الوضعين السياسي والأمني، شروط تعجيزية تخرج عن صلاحيات مجلس الإدارة لتسييس الأزمة».

وأكد الأعضاء المذكورين على ضرورة وضع السياسات التكميلية اللازمة وتنفيذها من أجل تعويض المواطنين الذين سيتضررون نتيجة لإرتفاع أسعار السلع المدعومة في حال تخفيض سعر الصرف الرسمي للدينار.

إقرأ أيضًا:الحبري يوافق على دعوة السراج لحضور اجتماع المصرف المركزي بطرابلس

وأشار الأعضاء الأربعة إلى أنهم لن يزايدوا على معاناة شعبهم لأية دوافع سياسية أو شخصية «وأن لعنة الأجيال القادمة سوف تحل على كل من يستغل أو يزايد على مأساة هذا الشعب».

المزيد من بوابة الوسط