«صحة الموقتة» تبحث دخول الاحتياجات الإنسانية إلى درنة

ناقش عميد بلدية درنة أحميدة تربح، مع الوكيل العام المكلف تسيير مهام وزارة الصحة في الحكومة الموقتة الدكتور سعد عقوب، الأوضاع الصحية في المدينة، وآلية وصول الاحتياجات الإنسانية إلى السكان.

وقال مدير إدارة الإعلام والتوثيق بالوزارة، معتز الطرابلسي لـ«بوابة الوسط» أمس الأربعاء، إنَّ الاجتماع جرى بمقر ديوان الوزارة في مدينة البيضاء، وبحث سبل الاستجابة للاحتياجات الإنسانية، وتحسين الأوضاع الصحية بمدينة درنة، وذلك بعد صرف المخصَّصات المالية من باب التطوير والتحسين.

وأضاف أنَّ الجانبين ناقشا الوضعين الصحي والأمني اللذين تمرُّ بهما درنة، وآلية دخول الاحتياجات الإنسانية للسكان، المتمثلة في الأدوية الأساسية والأنسولين والمستلزمات الطبية الضرورية والأكسجين الطبي، حتى يتسنى للمواطنين الحصول على الرعاية الصحية الأولية.

كما بحثا الإعانات المالية الممنوحة من قبل الوزارة لمرضى الأورام في درنة، والإجراءات المتعلقة بإنهاء الطلبات والملفات وصرفها لعلاجهم.

ونقل الطرابلسي عن عميد بلدية درنة قوله إنَّ جهاز الإمداد الطبي قام بإدخال كميات كبيرة من الأدوية والاحتياجات الضرورية إلى المدينة، بهدف سدِّ النقص الذي تعانيه المرافق الصحية، فضلاً عن تخفيف العبء على المواطنين من التنقل والسفر في البلديات المجاورة.