مكافحة الهجرة غير الشرعية بالكفرة يعد كشفًا بأعداد المهاجرين المصابين بالإيدز

أعلن جهاز مكافحة الهجرة غير الشرعية في الكفرة عن إعداد كشف تفصيلي عن أعداد الأجانب من المصابين بفيروس نقص المناعة المكتسبة «الإيدز» والالتهاب الكبدي الوبائي«HAV» ، خلال العام 2016 - 2017.

وقال رئيس مركز الإيواء والترحيل بجهاز مكافحة الهجرة غير الشرعية الكفرة محمد الفضيل في تصريحات إلى «بوابة الوسط»، إن الجهاز أعدّ كشفًا يحتوي على عدد المصابين من الجنسين الذين أجرى «الهلال الأحمر» فرع الكفرة فحوصات طبية لهم، وذلك خلال الفترة من أكتوبر 2016 وحتى نهاية نوفمبر 2017، حيث وصل إجمالي الحالات 326 حالة، من بينهم عشرة مصابين بنقص المناعة المكتسبة، وباقي العدد مصابون بالتهاب الكبد الوبائي.

وأضاف الفضيل أنَّ الجهاز أرسل صورة من الكشف لكل من آمر المنطقة العسكرية الكفرة، ومجلس حكماء والشورى الكفرة، ومنسق الخدمات الطبية ومكتب الأوقاف، وفرع مباحث الجوازات ومديرية الأمن ورئيس جمعية «الهلال الأحمر» وفرع المخابرات الليبية.

وأكد الفضيل ضرورة مطالبة المواطنين بالشهادة الصحية من كل أجنبي قبل تمكينه من العمل أو استئجار منزل أو محل أو مزرعة؛ حفاظًا على سلامة الجميع، وضمان عدم تفشي الأمراض وانتشارها.