الاتحاد الأوروبي يعتمد برنامج مساعدات طبية إلى ليبيا بقيمة 10.9 مليون يورو

اعتمدت المفوضية الأوروبية برنامجًا صحيًّا جديدًا بقيمة 10.9 مليون يورو، لدعم ليبيا في الحصول على رعاية صحية أفضل، وفقًا لما نشرته المفوضية اليوم الخميس.

وسيعود العمل الذي يموله الاتحاد الأوروبي بالفائدة على السكان الليبيين، وتحسين فرصة حصولهم على الرعاية الصحية بشكل مباشر، وستشمل التدابير تقديم المساعدة إلى خدمات صحة الأمهات والمواليد الجدد، وتوفير التدريب لممرضات وقابالات المستقبل، ووضع استراتيجية وطنية للوقاية على مستوى الرعاية الصحية الأولية في جميع أنحاء البلاد.

وقال يوهانس هان، مفوض سياسة الجوار الأوروبي ومفاوضات التوسع إن «الاتحاد الأوروبي يقف إلى جانب الشعب الليبي في هذه الأوقات العصيبة، وهذه المساعدة الجديدة تظهر مدى التزامنا بتخفيف معاناة السكان الليبيين، من خلال تحسين الرعاية الصحية، وهي منفعة أساسية للصالح العام».

ومن أجل تحسين تقديم الخدمات الصحية وجودتها، سيركز برنامج الاتحاد الأوروبي الجديد على الخدمات الصحية الأساسية وهي: «الخدمات الصحية وخدمات نقل الدم للأمهات والمواليد الجدد»، حيث ستعمل التدابير على تحسين جودة وفرص الحصول على خدمات الرعاية الصحية للأمهات والمواليد الجدد، كما تعمل على رفع مستوى وظائف الخدمات الوطنية لنقل الدم.

وأشار إلى أن تدريب وتعليم الممرضات سيؤدي إلى وضع خطة استراتيجية وطنية للتمريض والقبالة، وتوفير تدريب ما قبل الخدمة لطلاب السنة الأولى وفقًا للمنهج المنقح، وزيادة استيعاب الطلاب في المدارس المختارة.

وبشأن الصحة العقلية، وإدارة تعاطي المخدرات والدعم النفسي الاجتماعي؛ أضاف أنَّ البرنامج يهدف إلى الحد من المحنة النفسية الاجتماعية والصحة العقلية وتعاطي المخدرات بين الفئات المعرضة للخطر، كالمحاربين السابقين والشباب المهمشين من خلال توسيع نطاق فرص الحصول وتوافر وقبول الدعم النفسي الاجتماعي والرعاية الصحية العقلية ذات الجودة، ومن خلال التدريب وتحسين مهارات العاملين في مجال الصحة العقلية.

وفي ما يتعلق بالوقاية من الأمراض غير المعدية وإدارتها؛ ستشمل التدابير وضع استراتيجية وقائية قوية على مستوى الرعاية الصحية الأولية في جميع أنحاء البلاد، وتحديد المواضيع ذات المخاطر العالية والتشخيص والتدخل المبكر، وذلك من خلال التثقيف الصحي حول عوامل نمط الحياة التي قد تزيد من خطر الإصابة بالأمراض المزمنة والوقاية من الأمراض المصاحبة والمضاعفات، من خلال استخدام المبادئ التوجيهية للممارسات القائمة على الأدلة، وتعليم الإدارة الذاتية، والرصد المنتظم لمجموعة من المرضى.

ويساعد الاتحاد الأوروبي ليبيا في انتقالها نحو دولة مستقرة فعالة، ويدعم جهود الوساطة التي تبذلها الأمم المتحدة في هذا الصدد، واعتمد برنامج الاتحاد الأوروبي حديثًا يهدف إلى دعم فرص الحصول على الخدمات الصحية الجيدة في ليبيا التي ظلت تواجه تحديات صعبة في السنوات الأخيرة، وهو ممول من قبل المفوضية الأوروبية مع أداة الجوار الأوروبي (ENI)، التي تعد أحد المصادر الرئيسية لدعم الاتحاد الأوروبي للبلاد.

وبالإضافة إلى دعم الهجرة الذي في الأساس موجه من خلال الصندوق الائتماني للاتحاد الأوروبي للتنمية في أفريقيا (EUTF)، فإن الاتحاد الأوروبي لديه حاليًّا حزمة تقدَّر بـ 120 مليون يورو تقريبًا في شكل دعم ثنائي لليبيا في 37 مشروعًا عبر ستة قطاعات: المجتمع المدني، والحوكمة، والصحة، والشباب والتعليم، والهجرة والحماية ودعم العملية السياسية والأمن والوساطة.

المزيد من بوابة الوسط