الأمم المتحدة: ارتفاع أسعار النفط يدعم الناتج المحلي في ليبيا

قالت هيئة الشؤون الاقتصادية والاجتماعية التابعة للأمم المتحدة إن الناتج المحلي الحقيقي لليبيا والجزائر سجل نموًا في العام 2017، بدعم بارتفاع أسعار النفط والغاز.

وحسب تقرير أعدته لجنة الشؤون الاقتصادية والاجتماعية لمنظمة الأمم المتحدة، نشر اليوم الأربعاء، عبر موقعها الإلكتروني، فإن ارتفاع أسعار النفط والغاز دعما نمو الناتج المحلي الحقيقي للجزائر وليبيا، متوقعاً أن تبقى على وتيرة النمو لعام 2018 بفضل تحسن الأسعار وإنتاج المحروقات في الوقت الحالي.

لكن التقرير استثنى ليبيا من توقعاته بأن يتراوح النمو بين 3.5 و3.7 % في أفريقيا عامي 2018 و2019، مضيفًا أن التقديرات تشير إلى أن الاقتصادات الأفريقية توسعت بشكل إجمالي بنسبة 2.6 % (باستثناء ليبيا)، بعد نمو بنسبة 1.7 % في العام 2016.

وأشارت التقديرات الأممية إلى إمكانية تسجيل تراجع طفيف في نسبة النمو إلى 2.6 % في العام 2018، ثم 2.2 % العام 2019، غير أن هذا التراجع لن يؤثر على النمو الشامل للقارة الأفريقية خلال العامين المقبلين.

تقرير الأمم المتحدة يستثني ليبيا من توقعاته بنمو بين 3.5 و3.7 % في أفريقيا

ونوهت الهيئة الأممية إلى أن تحسن النمو في أفريقيا ستدعمه الظروف الداخلية المناسبة في عامي 2018 و2019، لا سيما تقويم إنتاج النفط بالجزائر وأنغولا ونيجيريا، وارتفاع الإنتاج النفطي انطلاقًا من حقول جديدة في غانا والكونغو، وانتعاش الإنتاج الزراعي والمنجمي في جنوب أفريقيا.

وتوقعت الهيئة أن تحافظ هذه النسبة على وتيرتها بفضل تحسن أسعار إنتاج المحروقات، في الوقت الذي تتجه البلاد فيه نحو تنويع الاقتصاد.

وارتفع إنتاج النفط الليبي إلى مليون برميل يوميًا العام الحالي، مقابل نحو 400 ألف برميل يوميًا العام الماضي، ويرجح مراقبون صعوبة تحقيق مكاسب إضافية في العام 2018 بسبب التحديات الفنية.

المزيد من بوابة الوسط