نجاة قيادي بـ«مجاهدي درنة» بعد انفجار عبوة ناسفة بسيارته

أكدت مصادر محلية وطبية متطابقة من مدينة درنة شرق البلاد نجاة القيادي معاذ بوبكر الطشاني والمكني بـ«أبو براء الأنصاري» من القتل جرّاء استهداف سيارته بعبوة لاصقة أمام محل إقامته بمنطقة الساحل الشرقي مساء الأحد.

وقالت المصادر، في تصريحات إلى «بوابة الوسط» اليوم الثلاثاء، إن الطشاني (28 عامًا) يقبع بمستشفى الهريش وسط المدينة، وحالته الصحية مستقرة حيث يتلقى الخدمات تحت حراسة أمنية مُشددة، إن السيارة انفجرت وكان الطشاني على متنها.

وأوضحت المصادر أن الطشاني يشغل منصب آمر السرية الأمنية بمجلس شورى مجاهدي درنة وضواحيها، وينفذ عمليات القبض بحق مؤيدي عملية الكرامة العسكرية التي يقودها الجيش الليبي ضد التنظيمات الإرهابية، ومتهم بتنفيذ الكثير من الاغتيالات في المدينة بحسب المصادر ذاتها.

المزيد من بوابة الوسط