الأزهر يخصص 100 منحة دراسية للطلبة ويوافق على برامج لتأهيل الأئمة الليبيين

وافق الإمام الأكبر شيخ الأزهر الدكتور أحمد الطيب على تخصيص 100 منحة دراسية للطلبة الليبيين بمختلف كليات جامعة الأزهر، وفتح باب القبول أمام الطلبة الليبيين الراغبين بالدراسة في الجامعة «بأعداد كبيرة»، كما وافق على تخصيص برامج تأهيل للأئمة الليبيين، بحسب ما نشره المكتب الإعلامي لرئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني عبر صفحته على موقع «فيسبوك».

واستقبل شيخ الجامع الأزهر، اليوم الثلاثاء، بمقر المشيخة في منطقة الدراسة بالقاهرة، رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني فائز السراج والوفد المرافق له، بحضور عدد من علماء الأزهر الشريف.

وقال المكتب الإعلامي لرئيس المجلس الرئاسي إن الإمام الأكبر شيخ الجامع الأزهر الدكتور أحمد الطيب أكد خلال اللقاء «على عمق العلاقات بين ليبيا ومصر وما يجمعهما من روابط تاريخية واجتماعية وثقافية لا تنفصم»، كما بحثا «مشروع مبادرة الأزهر التي تهدف المصالحة ولم شمل الليبيين».

وأضاف المكتب الإعلامي أن رئيس المجلس الرئاسي فائز السراج دعا شيخ الأزهر إلى زيارة ليبيا وأنه قد قبل الدعوة شاكرًا ومتمنيًا لليبيا الاستقرار والازدهار.

شيخ الأزهر يدعم مشروع «الروح الوسطية في الأمة الليبية»

فتح باب القبول في منحة الأزهر ضمن برنامج دعم الوسطية في الأمة الليبية

وذكر المكتب الإعلامي أن الطيب والسراج اتفقا «على ضرورة نشر الخطاب الديني الوسطي الذي يرسخ قيم التسامح والعفو والمحبة. كما أكدا على رفضهما أي قرارات فردية تخص القدس الشريف خارجة عن إرادة الشعب الفلسطيني والإجماع العربي والإسلامي، مؤكدين على ضرورة تكثيف الجهود السياسية والدبلوماسية والقانونية في هذا الإطار».

وأشار إلى أن الطيب دعا السراج إلى حضور مؤتمر دولي ينظمه الأزهر الشريف حول القدس في 17 يناير المقبل حيث قبل السراج المشاركة في المؤتمر مشيدًا بالدور التنويري للأزهر الشريف.