«بوليتيكو»: الناظوري يستخدم مجموعة ضغط أميركية للحصول على استشارات

أوردت جريدة «بوليتيكو» الأميركية أنه جرى الاتفاق مع مساعد سابق للسيناتور في البرلمان الأميركي بوب كيسي وشركته ليمثلا مجموعة ضغط «لوبي» لصالح رئيس الأركان العامة الحاكم العسكري درنة - بن جواد، اللواء عبدالرازق الناظوري.

ونقلت الجريدة، الاثنين، عن وثيقة لوزارة العدل الأميركية، أن آري ميتلمان وشركته «Keystone Strategic Advisers» وقعا عقدًا ليمثلا مجموعة ضغط لصالح «الحاكم العسكري في شرق ليبيا عبدالرازق الناظوري». وقالت الجريدة إن ميتلمان أكد هوية موكله الليبي.

وأوضحت الجريدة أن العقد يستمر لمدة عام، بقيمة 37.5 ألف دولار شهريًا، وأن الليبيين دفعوا تكاليف السنة كاملة، وهي 450 ألف دولار، مقدمًا.

ونقلت «بوليتيكو» عن وثيقة وزارة العدل أن «ميتلمان، وشريكه فلاديمير بتروفيتش، سيقدمان استشارات سياسية واستراتيجية للموكل الليبي، بينها وضع أهداف وبرامج للعلاقات الخارجية، والمساعدة في إنشاء جمهورية ليبية ديمقراطية متعددة الإثنيات».

وقال ميتلمان، في رسالة إلكترونية إلى الجريدة: «الجيش الوطني الليبي يقاتل المجموعات الإرهابية في ظروف سيئة للغاية داخل ليبيا. والجيش الوطني مهتم للغاية ببناء تعاون مقرب مع الولايات المتحدة لمحاربة العدو المشترك. وكما انخرط حلفاء واشنطن في لندن وباريس وروما في حوار حول مستقبل ليبيا، نأمل أن تساهم الإدارة الأميركية بشكل أكثر فاعلية خلال العام القادم».

وقال ميتلمان في رسالته إن «اللأمم المتحدة قادت عملية حوار بين الأطراف الليبية من شأنها إنهاء الصراع الراهن، ونحن ملتزمون بمساعدة ودعم هذه العملية».

المزيد من بوابة الوسط