الخارجية المصرية: اعتماد محمد عبدالعزيز سفيرًا لليبيا «قريبًا جدًا»

قال وزير الخارجية المصري سامح شكري إن الإجراءات الشكلية لاعتماد سفير ليبيا لدى مصر السيد محمد عبدالعزيز ستنتهي قريبًا جدًا، مشيدًا بكفاءة ومكانة عبدالعزيز، وترحيب جمهورية مصر العربية بتعيينه ممثلاً لبلاده على أرضها.

تصريحات شكري جاءت أثناء مباحثاته مع رئيس المجلس الرئاسي الليبي فايز السراج، الذي يزور القاهرة حاليًا، لمناقشة تطورات الملف الليبي وجهود تسوية الأزمة الليبية، مع كبار المسؤولين المصريين.

التسوية السياسية
وصرح المستشار أحمد أبو زيد المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية المصرية بأن وزير الخارجية أعرب في بداية اللقاء عن تقديره للجهود التي يقوم بها الرئيس السراج من أجل الدفع بالتسوية السياسية في ليبيا ودعم جهود المبعوث الأممي، فضلاً عن العمل على استعادة الأمن والاستقرار في العاصمة الليبية طرابلس.

وأكد الوزير شكري في هذا الإطار على محورية القضية الليبية للجانب المصري وأنها تأتي في مقدمة أولويات السياسة الخارجية المصرية، وحرص مصر على بذل كل الجهود من أجل دعم تسوية الأزمة الليبية بشكل نهائي، بحسب «وكالة أنباء الشرق الأوسط المصرية».

دعم كامل
وأضاف المتحدث باسم الخارجية أن سامح شكري أكد خلال اللقاء على أهمية توفير الدعم الكامل للمسار السياسي الذي ترعاه الأمم المتحدة باعتباره الطريق الذي اختاره الليبيون بأنفسهم، واستئناف لجنة الصياغة بتونس عملها في أقرب فرصة ممكنة من أجل البناء على ما تحقق، واستكمال باقي القضايا العالقة لتحقيق التسوية السياسية وإدخال التعديلات اللازمة على اتفاق الصخيرات، كما تم مناقشة سبل التعامل مع الأطر الزمنية المختلفة للعملية السياسية.

المزيد من بوابة الوسط