بالفيديو ..المسماري عن جولة القاهرة: «تفاهمات ممتازة» لتوحيد الجيش.. ولا نتعالي على الشعب الليبي

أعلن الناطق الرسمي باسم الجيش الليبي العميد احمد المسماري عن التوصل إلى «تفاهمات ممتازة» خلال الجولة الرابعة من اجتماعات القاهرة بشأن توحيد المؤسسة العسكرية، مشيرا إلى «إنجاز هذه المهمة بشكل ناجح حتى الأن بما يرضي أبناء المؤسسة العسكرية ويعود على ليبيا والمنطقة ودول الجوار بالأمن والاستقرار ».

الناطق باسم الجيش: انتقال عناصر من داعش سوريا والعراق إلى ليبيا بمساعدة استخبارات أجنبية

وأوضح المسماري، في تصريحات لقناة «سكاي نيوز العربية»: «توصلنا لنتائج جيدة جدا خلال الجولة التي اختتمت أعمالها السبت» وأضاف:«وضعنا تفاهمات ممتازة لإعادة تفعيل المؤسسة العسكرية»، مشيرا إلى أن «اجتماع القاهرة يدل على قدرة القوات المسلحة الليبية على مواجهة الأزمة الحالية».

وكان وفد الجيش الليبي شارك في الاجتماع الرابع المعني بتوحيد المؤسسة العسكرية في القاهرة، وبدأ أعماله الأربعاء واختتم السبت، ضمن المساعي المصرية لإنهاء الانقسام وإرساء الاستقرار، وقال بيان رسمي صادر عن الجيش أن الوفد أكد «وحدة المؤسسة العسكرية الليبية، والالتزام بإقامة دولة مدنية ديمقراطية حديثة مبنية على التداول السلمي للسلطة».

وبين الناطق باسم الجيش، في مداخلته التليفزيونية «نحن لا نفتخر أو نتعالى على الشعب الليبي بالقوة العسكرية، نحن قوة من قوى الشعب الليبي لحفظ الأمن والاستقرار، ولبسط نفوذ الدولة الليبية على اقليمها الجغرافي».

جيوب داعش والقاعدة
وحذر المسماري من استمرار «وجود جيوب لتنظيم داعش والقاعدة في ليبيا»، مشيرا إلى «تقارير استخباراتية تؤكد انتقال عناصر من داعش في سوريا والعراق إلى ليبيا بمساعدة استخبارات دول أجنبية، وبالتالي المهمة ما تزال كبيرة وخطيرة جدًا».

المسماري: نحن قوة من قوى الشعب الليبي لحفظ الأمن والاستقرار.. وبسط نفوذ الدولة الليبية على اقليمها الجغرافي

وأوضح لـ«سكاي نيوز العربية» «سنساهم بتأمين المنطقة بالكامل من خطر الإرهاب والجريمة المنظمة مثل الهجرة غير الشرعية وتهريب المخدرات»، مشيرا إلى أن «خطوة توحيد المؤسسة العسكرية وتفعيلها تقتضي مساعدة المجتمع الدولي والعربي، لدعم الحرب على الإرهاب ودواعش المال العام والعصابات الإجرامية الدولية».

وكان بيان الناطق الرسمي أكد مطالبة «الوفد المشارك في اجتماع القاهرة  المجتمع الدولي بدعم المسار العسكري والأمني دون فرض منهج انتقائي»، ونبه الوفد، حسب البيان، إلى مهنية ووطنية المؤسسة العسكرية الليبية وتعزيز قدراتها، وإبعادها عن مظاهر الصراعات الفكرية والعقائدية والجهوية والتجاذبات السياسية، مع تعهد الجميع بتوحيد جهود المؤسسة العسكرية من خلال العمل والتوافق بين أبناء المؤسسة وتحت مظلة وطنية واحدة.

المزيد من بوابة الوسط