قنصو: استعدادات جارية لانتخاب مجالس بلدية مطلع 2018

قال وزير الحكم المحلي بحكومة الوفاق الوطني بداد قنصو، إن هناك بعض البلديات تحتاج إلى انتخاب مجالس بلدية جديدة مطلع 2018؛ وذلك لانتهاء مدة المجلس المنتخب (4 سنوات)، لافتًا إلى أن الوزارة أحالت جميع الإجراءات المتعلقة بانتخابات المحليات إلى المجلس الرئاسي.

وأشار قنصو لـ«بوابة الوسط» إلى أن البلديات بحاجة إلى مخصصات من أجل تقديم الخدمات للمواطن فى جميع المجالات، لافتًا إلى أن مخصصات البابين الأول والثاني وهي المرتبات والمصروفات والطوارئ لا تكفي لتنفيذ المشاريع والخطط التي من شأنها حل بعض المختنقات.

وأضاف أنّ وزارة الحكم المحلي تعقد اجتماعات مع البلديات بشكل مستمر؛ لوضع حلول عملية للعراقيل التي تواجه البلديات، حيث يتكرس الجهد في وضع خطط مستقبلية لتوفير الخدمات الأساسية.

وبشأن المشكلات التي تواجه الهيكل الإداري في بعض البلديات، قال وزير الحكم المحلي إن اللجنة المركزية لانتخابات المجالس البلدية ستعلن قريبًا عن أربعة أعضاء جدد للمجلس البلدي سبها خلفًا للأعضاء المستقيلين، وذلك عقب انتخاب أحمد خليفة عميدًا لبلدية أوباري، وفق إجراءات قانونية.

وأوضح قنصو أنّ «الأزمات لن تنتهي إلا بحكومة واحدة تجمع الليبيين وتوحد المؤسسات الحكومية؛ حتى تستطيع العمل وفق خطط مدروسة كل وزارة حسب تخصصها بالتعاون مع بعضها البعض»، لافتًا إلى أن وزارة الحكم المحلي قدمت عدة خطوات في ملف المصالحة الاجتماعية في كثير مناطق ليبيا، منوهًا إلى أن المصالحة هي المفتاح الحقيقي لحل الأزمة الليبية.

ولفت إلى أن مديريات الأمن ووزارة الداخلية تحتاج إلى دعم مباشر لتحقيق الاستقرار للوضع الأمني، والقضاء على الجريمة بجميع أنواعها والسيطرة على الوضع وتفعيل القضاء والسجون في كل مناطق ليبيا.

المزيد من بوابة الوسط