سجل مدني طبرق يستأنف عمله غدًا رغم نقص الإمكانات

قرر العاملون في مكتب إصدار السجل المدني في مدينة طبرق استئناف العمل بمقر المكتب، غدًا الأحد، لينهوا بذلك إضرابًا بدؤوه قبل يومين احتجاجًا على نقص الإمكانات، وفق ما جاء أمس بصفحة السجل المدني على «فيسبوك».

وأوردت صفحة السجل أن رئيس المكتب، إدريس الصابر، أجرى عددًا من اللقاءات أول من أمس الخميس، بحث خلالها مع المسؤولين توفير بعض النواقص، ومن ثم استئناف العمل بالمقر.

وكان الصابر اشتكى ضعف الإمكانات، وقال في تصريحات إلى «بوابة الوسط»: «لدينا جهاز إنترنت واحد سرعته بطيئة جدًا ولا نجد دعمًا من وزارة الداخلية المفترض أن تمدنا بالمستلزمات والمعدات الكافية».

وأضاف: «نخدم قرابة 29 ألف أسرة في نطاق المدينة وما جاورها، وذلك بشكل يومي من الساعة الثامنة صباحًا وإلى الثانية بعد الظهر، ونستهلك يوميًا أكثر من 1500 ورقة من نماذج العائلة أو شهادات الميلاد والإقامة وغيرها، رغم إمكاناتنا المحدودة جدًا».

وأشار الصابر إلى مخاطبة كل من أمين مكتب الإصدار ورئيس قسم مصلحة الأحوال المدنية فرع درنة والرقابة الإدارية لحل مشكلات المقر، وقال: «لم يرد أحد علينا».

كما لفت إلى لقاء جمعه الأسبوع الماضي برئيس ديوان مجلس النواب، مضيفًا: «مدنا ببعض مواد القرطاسية ووعد بتوفير كل ما نحتاج حتى لا يتوقف العمل بالمكتب هذا الأسبوع وبقية الأسابيع المقبلة».