غسان سلامة: سنعمل حتى من دون تعديل الاتفاق السياسي

أكد مبعوث الأمم المتحدة إلى ليبيا غسان سلامة الجمعة أنه ما زال «يأمل في توافق طرفي النزاع في ليبيا» على إخراج البلاد من الأزمة السياسية والاقتصادية «الخطرة المستمرة فيه»، مشيرًا إلى أنه سيعمل حتى من دون تعديل الاتفاق السياسي.

وقال سلامة عقب اجتماعه بوزير الخارجية المغربي ناصر بوريطة بالعاصمة المغربية الرباط «إن الهدف من تعديل اتفاق الصخيرات هو تشكيل حكومة جديدة مستقلة تتمثل مهمتها الوحيدة في تحسين ظروف عيش الليبيين في بلد يعاني أزمة اقتصادية ومؤسساتية عميقة».

وأضاف: «إذا تمكنا من تعديل الاتفاق فهذا جيد وإلا فسنعمل من دون هذه التعديلات»، لافتًا إلى «أن الطرفين اتفقا على معظم النقاط التي يتعين تعديلها لكن ما زالت هناك خلافات الأمر يتطلب مثابرة وصبرًا من جانب الليبيين».

وأشار غسان سلامة «إلى أن الليبيين لا يريدون المرور من مرحلة انتقالية إلى مرحلة انتقالية جديدة، إنهم يريدون مؤسسات مستقرة».

من جهته رأى وزير الخارجية المغربي أن الحل يجب «أن يأتي من الداخل الليبي على أساس اتفاق الصخيرات باعتباره أنه أساس أي اتفاق سياسي، وليس هناك بديل عنه».