طرابلس تحتل الترتيب الخامس في أسوأ عواصم العالم

احتلت العاصمة الليبية طرابلس الترتيب الخامس في أسوأ العواصم العربية في جودة العيش، وفقًا لتصنيف موقع ميرسر البريطاني.

وبرر التقرير ذلك إلى افتقار المدينة للبنيات الأساسية، خاصة بعد تدمير مطارها الرئيس صيف العام 2015، وإغلاق عدد من السفارات الأجنبية مقراتها بعد انعدام الأمن في العاصمة.

بينما احتلت العاصمة العراقية بغداد الترتيب الأول في قائمة أسوأ العواصم للعيش في العالم، وعلل تقرير ميرسر ذلك بالدمار الذي لحق ببنياتها التحتية، وبانتشار العنف في أحيائها وبتواجدها في منطقة تخضع لنفوذ «داعش».

وجاءت العاصمة اليمنية صنعاء في الترتيب الثاني، قال عنها تقرير «ميرسر»، إن العاصمة اليمنية «تحولت إلى ساحة قتال بين المملكة العربية السعودية وإيران»، بينما احتلت العاصمة السودانية الخرطوم الترتيب الثالث، بسبب تحول المدينة إلى أرضية لتجنيد المقاتلين في صفوف تنظيم الدولة الإسلامية «داعش».

في حين احتلت العاصمة الموريتانية نواكشوط الترتيب الرابع، نتيجة تفاقم الفقر و«الهشاشة» في العاصمة الموريتانية إلى تصنفيها في المرتبة الرابعة في قائمة الدول العربية، التي لا تنصح مؤشرات «ميرسر» بالعيش فيها.

وقال التقرير إن نواكشوط تحولت من قرية صغيرة مطلع الستينات إلى واحدة من أكبر مدن الصحراء الكبرى في الاكتظاظ والهشاشة.