ترحيل 23 مهاجرًا غير شرعي من الكفرة مصابين بأمراض خطيرة

أفاد مدير جهاز مكافحة الهجرة غير الشرعية بالكفرة، محمد على الفضيل، بترحيل 23 مهاجرًا غير شرعي مصابين بأمراض خطيرة من بينها الإيدز وفيرسا b وc.

وأشار الفضيل في تصريحات إلى «بوابة الوسط» إلى أنّ جهاز مكافحة الهجرة بالتعاون مع الهلال الأحمر الليبي فرع الكفرة، والهيئة الطبية الدولية قام أمس الاثنين بترحيل 23 مهاجرًا غير شرعي مصابين بأمراض خطيرة.

وأضاف أن المرحّلين من جنسيات مختلفة غالبيتهم من السودان، بالإضافة إلى وجود جنسيات من سورية وتشاد ومالي، لافتًا إلى أن عدد المرحلين المصابين بأمراض خلال العام 2017 تعدى 450 مهاجرًا غير شرعي، وذلك بعد إجراء الفحوصات اللازمة، رغم شح الإمكانيات الضرورية للجهاز.

وتفاقمت قضية الهجرة غير الشرعية منذ 2011، إذ يستغل المهربون الفوضى التي تسود ليبيا لنقل عشرات الآلاف من المهاجرين سنويًا باتجاه أوروبا، فيما يشكو الأوروبيون باستمرار من تفاقم الأزمة وتطالب بمزيد من التضامن سواء عبر الحد من الهجرة من ليبيا أو عبر فتح موانئهم لاستقبال الناجين من رحلات خطيرة عبر البحر المتوسط.