آمر الحرس الرئاسي يبحث مع مسؤولين بـ«البنتاغون» التعاون في مجال التسليح

عقد آمر الحرس الرئاسي، اللواء نجمي الناكوع، على هامش زيارة رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني فائز السراج إلى الولايات المتحدة، سلسلة اجتماعات مع مسؤولين أمنيين بوزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون)، لبحث التعاون بين الحرس الرئاسي والجانب الأميركي في مجال التدريب والتجهيز والتسليح والاستفادة بالخبرات الأميركية.

وقالت حكومة الوفاق الوطني في بيان صادر عنها، اليوم الأربعاء، إن الناكوع عقد الاثنين اجتماعًا مع الجنرال جيمي شاولي مساعد مدير القسم السياسي والعسكري لشؤون أفريقيا، ومسؤول التخطيط الاستراتيجي في وزارة الدفاع بوب كرافنسكي والمسؤولين عن الملف الليبي بالوزارة.

وبحسب البيان، فإن الجانب الأميركي أكد أهمية دور الحرس الرئاسي في المساهمة في تحقيق الأمن بليبيا، مشيرًا إلى أن «البنتاغون» يتابع ما يقوم به الحرس الرئاسي من مهام حيوية، مبديًا ارتياحه للخطوات التي قطعها منذ تأسيسه.

كما أبدى الجانب الأميركي دعمه مقترحات تدريب الحرس الرئاسي وتقديم برنامج عن آلية تنفيذ ذلك قريبًا.

وقدم اللواء الناكوع خلال اللقاءات «لمحة عن الحرس الرئاسي من حيث التكوين والمهام، موضحًا الدور المنوط به من دعم المكونات العسكرية والأجهزة الأمنية الأخرى».

من جانبه، أشار اللواء الناكوع إلى أهمية التعاون بين الحرس الرئاسي والجانب الأميركي في مجال التدريب والتجهيز والتسليح والاستفادة بالخبرات الأميركية في هذا الإطار. كما أكد الجانبان أهمية بناء مؤسسة عسكرية وأمنية موحدة وإنهاء الانقسام من أجل دعم الاستقرار في البلاد.

المزيد من بوابة الوسط