«صحة الموقتة» تُخصص رقمًا للمواطنين للتواصل مع غرفة الطوارئ‎

قال مدير إدارة الإعلام والتوثيق بوزارة الصحة في الحكومة الموقتة، معتز الطرابلسي، إن الوزارة خصصت رقمًا للمواطنين بغية تواصلهم مع غرفة عمليات الطوارئ والأزمات التي أعلنت الوزارة تفعيلها.

وأوضح الطرابلسي لـ«بوابة الوسط»، الاثنين، أنه أصبح بإمكان المواطنين في المناطق والبلديات التواصل مباشرةً مع الغرفة عبر الرقم (0910102859)، في حال التعرض إلى إصابات أو حالات طبية طارئة، مما يضمن التعامل الفوري مع البلاغات وتحقيق أفضل معدلات للاستجابة.

وقال الطرابلسي إن وكيل عام وزارة الصحة الدكتور سعد عقوب عقد صباح اليوم اجتماعًا تحضيريًا مع رئيس جهاز الإسعاف والطوارئ سالم الفرجاني، ووكيل وزارة الصحة للشؤون الفنية الدكتور سامي عقل، ورئيس غرفة عمليات الطوارئ جمعة بطاو وأعضاء الغرفة عبدالله البراني أحمد الحسنوني.

وناقش عقوب مع الحاضرين سبل الترتيبات لانطلاق الغرفة خاصة بعد أن وصلت سيارات الإسعاف المجهزة، والمقدمة من قبل رئيس مجلس النواب الليبي المستشار عقيلة صالح.

وذكر الطرابلسي أن السيارات بلغ عددها 50 سيارة إسعاف موزعة في شرق وغرب وجنوب البلاد، وهي مرتبطة بشكل مباشر عبر الأجهزة اللاسلكية بغرفة الطوارئ والأزمات بديوان وزارة الصحة والمحددة عبر الأقمار الصناعية بواسطة نظام GPS.

من جانبه أكد رئيس جهاز الإسعاف والطوارئ أن الدوريات الإسعافية التابعة للجهاز مرتبطة بغرفة العمليات والطوارئ، حيث جرى توزيعها بعدة مواقع متفرقة من البلاد بواقع 24 ساعة، حيث إن الجهاز يتولى مسؤولية الإعاشة والوقود والزي والقيافة الموحدة للسائقين والمسعفين بنقاط التمركز على الطرقات العامة؛ لتوفير خدمات إسعافية طارئة على مدار الساعة في جميع أنحاء البلاد.

واعتبر الطرابلسي في ختام تصريحه غرفة عمليات الطوارئ مشروعًا وطنيًا، و تجسيدًا لرؤية وزارة الصحة وضرورة الارتقاء بالخدمات الإسعافية على مستوى البلاد، وتوفير الاستجابة الفعّالة لحالات الطوارئ بما يتوافق مع أعلى المعايير والممارسات الطبية.

المزيد من بوابة الوسط