«التقنية الإلكترونية» في بني وليد تطلق «ساعة» البرمجة

أطلقت كلية التقنية الإلكترونية ببني وليد، حملة ساعة البرمجة العالمية، من «Code.org» ضمن أسبوع علوم الحاسب العالمي، بالتعاون مع الشراكة مع مراقبة التعليم بالمدينة.

وقال المكتب الإعلامي لمراقبة التعليم ببني وليد اليوم الاثنين، إنه سيستمر في هذه الحملة إلى السابع من ديسمبر الجاري في كافة مدارس بني وليد، من خلال تقديم ساعة البرمجة وإيصال مفاهيم البرمجة للطلاب بطريقة ممتعة وسهلة.

وأضاف المكتب الإعلامي في بيان صادر عنه اليوم الاثنين، أن هذه الحملة تأتي توافقًا مع رؤية كلية التقنية الإلكترونية ببني وليد، والتي تهدف إلى «التئام الفجوة الرقمية في مهارات مستخدمي تقنية المعلومات، والتحول نحو التعليم الرقمي لدعم تقدم الطالب والمعلم»، مؤكدًا أن هذا هو هدف ساعة البرمجة، والتي تمكّن المعلّم والطالب من التعرف على مفاهيم البرمجة وفتح الفرص لهم، لاستكشاف مهاراتهم البرمجية بغض النظر عن أعمارهم أو خبراتهم البرمجية.

وساعة البرمجة هي حمله عالمية تسعى للوصول إلى عشرات الملايين من الطلاب في أكثر من 180 دولة، ويمكن لأي شخص وفي أي مكان تنظيم حدث «ساعة البرمجة». وتتوفر دروس مدتها ساعة واحدة بأكثر من 40 لغة، لمن تتراوح أعمارهم بين 4 و104 ولا يشترط وجود خبرة في البرمجة.