السفير البريطاني يتعهد بتحسين الظروف الإنسانية في الزنتان

جدد السفير البريطاني لدى ليبيا، بيتر مليت، اليوم الإثنين تعهد بلاده بتحسين الظروف الإنسانية في ليبيا، خصوصا في الزنتان والجبل الغربي.

وناقش السفير البريطاني خلال لقائه مع مجلس بلدي الزنتان سبل استجابة المجتمع الدولي للاحتياجات الإنسانية العاجلة في الزنتان والمناطق المجاورة.

وقال ميليت، عقب لقائه عميد البلدية مصطفى الباروني، وأعضاء المجلس ومجلس الحكماء والأعيان ومجلس النواب عن الزنتان، «أود أن أشكر الجميع في الزنتان على الترحيب الحار الذي تلقيته اليوم».

وأردف إن «المملكة المتحدة ملتزمة بمساعدة الشعب الليبي على تحقيق السلام والاستقرار والازدهار»، مضيفا «نعمل بشكل فعلي على تلبية الاحتياجات الإنسانية العاجلة في جميع أنحاء ليبيا».

وعبر السفير البريطاني عن تفاوله بنتائج الاجتماع، وقال « كان اجتماع اليوم خطوة مُثمرة على طريق تحسين الظروف المعيشية في الزنتان والجبل الغربي».

وتعد هذه الزيارة هي الأولى للسفارة البريطانية إلى الزنتان منذ عودتها إلى طرابلس، ورافقه خلالها المسؤول السياسي والإعلامي بالسفارة البريطانية جون وورغان.

 

المزيد من بوابة الوسط