ترحيل 127 مهاجرًا غانيًا من ليبيا إلى بلادهم

عاد 127 مهاجرًا غانيًا من ليبيا إلى غانا، في إطار الجهود المبذولة لترحيل المهاجرين العالقين في ليبيا إلى دولهم.

ونقلت جريدة «ديلي تراست» النيجيرية عن أحد العائدين قوله إنه لا يزال 170 مهاجرًا غانيًا موجودين في مراكز الاحتجاز في ليبيا، مؤكدًا وصول جميع المهاجرين الـ127 إلى غانا في رحلات جوية بداية الأسبوع الجاري.

من جانبها، أكدت وزيرة الشؤون الخارجية والتكامل الإقليمي بغانا، شيرلي أييتي، أن بلادها مستمرة في جهودها لإخراج جميع مواطنيها المحتجزين داخل ليبيا.

وأشارت إلى أن «ما تردد حول بيع المهاجرين الأفارقة في أسواق للعبيد في ليبيا، أثار سخط حكومة غانا ودفعها للتدخل».

ونقلت «ديلي تراست» عن أحد العائدين، ويدعى كوفي، قوله إنه «دفع ما يملك من أموال لوسيط وعد بمساعدته من أجل السفر إلى إسبانيا، لكنه تركه في ليبيا حيث جرى احتجازه في أحد مراكز الاحتجاز».

وقال كوفي: «كنت بائسًا وأريد جمع ما يكفي من الأموال، وحين أخبرني صديق عن رحلة إلى إسبانيا، وافقت دون تفكير، لكن الوكيل تخلى عني في ليبيا، حيث تم اعتقالي واحتجازي على يد مجموعة مسلحة».

وقال مهاجر آخر: «اُضطررت لبيع جميع أغراضي، وللاقتراض لدفع تكاليف الرحلة إلى أوروبا، لكن انتهى بي الحال في مركز احتجاز».

وكان جهاز مكافحة الهجرة غير الشرعية فرع طرابلس أعلن الخميس الماضي، ترحيل 17 مهاجرًا غانيًا إلى بلادهم، عبر مطار معيتيقة شرق العاصمة طرابلس بالتعاون مع المنظمة الدولية للهجرة.

المزيد من بوابة الوسط