وقفة احتجاجية لأصحاب البيوت المدمرة في سرت

نظم أصحاب البيوت المدمرة في مدينة سرت وقفة احتجاجية بساحة مصرف الوحدة، لمطالبة المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني بتعويضهم ماليًا عما لحق ببيوتهم من دمار، وتوفير بدل إيجار لهم.

وناشد المشاركون في الوقفة الاحتجاجية، التي شارك فيها عدد كبير من أصحاب البيوت المدمرة وأطفالهم أمس السبت، رئيس وأعضاء المجلس الرئاسي الإسراع بإعادة إعمار المدينة المنكوبة.

ورفع المحتجون لافتات وشعارات، طالبوا فيها بضرورة إعمار سرت كخطوة أولى لعودة الاستقرار والأمان، محملين المجلس الرئاسي وأعضاء مجلس النواب وأعضاء المجلس الأعلى للدولة عن المدينة والمجلس البلدي، مسؤولية عدم الاهتمام بقضيتهم والإخلال بالوعود التي وعدوا بها، خلال زيارة عضو المجلس الرئاسي أحمد معيتيق منذ أكثر من شهر.

ودعا أصحاب البيوت المدمرة، خلال الوقفة، المنظمات الدولية والأمم المتحدة للتدخل في هذا الملف، خصوصًا انتشال جثث الإرهابيين التي لا تزال تحت ركام المباني.