اتفاق جزائري - بريطاني على تعزيز المشاورات في الملف الليبي

اتفق وزير الخارجية الجزائري، عبدالقادر مساهل، مع وزير الدولة البريطاني للشرق الأوسط وشمال أفريقيا، آليستر بورت، في العاصمة الإيطالية روما على تعزيز التشاور بين البلدين حول الملف الليبي خلال الدورة المقبلة للحوار الاستراتيجي.

واستعرض اللقاء، حسب بيان لوزارة الخارجية الجزائرية أمس السبت، سبل التعاون بين الجزائر والمملكة المتحدة في عدة مسائل إقليمية.

وتطرق الوزيران خلال المحادثات إلى مسائل أخرى إقليمية ودولية، خصوصًا الأزمات والنزاعات، وعلى رأسها الوضع السائد في ليبيا ومالي.

ووفق المصدر ذاته، تناول الجانبان المسائل المرتبطة بمكافحة الإرهاب والجريمة المنظمة، وذلك خلال المباحثات التي عقدت على هامش الدورة الثالثة من الندوة الدولية «روما- حوارات متوسطية» بين 30 نوفمبر و2 ديسمبر 2017 بإيطاليا.

واتفق مساهل وبورت على تعميق المحادثات والتشاور بين الجزائر والمملكة المتحدة، لمناسبة الدورة المقبلة للحوار الاستراتيجي الجزائري - البريطاني حول المسائل الأمنية.

وتطرق اللقاء إلى الشراكة بين الاتحاد الأفريقي والاتحاد الأوروبي، ولا سيما على ضوء نتائج القمة الخامسة بأبيدجان التي خلصت إلى الإعلان عن إجراءات خاصة تتعلق بمكافحة شبكات الهجرة السرية في ليبيا.