السراج: هناك تدخلات سلبية من بعض الدول تؤجج الصراع في ليبيا

التقى رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني فائز السراج، في واشنطن رئيس لجنة العلاقات الخارجية في مجلس الشيوخ الأميركي السيناتور الجمهوري بوب كوركر ونائبه السيناتور الديمقراطي بن كاردن.

وأشاد كوركر، خلال اللقاء الذي جرى مساء يوم أمس الجمعة، بـ«جهود المجلس الرئاسي لتحقيق الاستقرار في ليبيا وما حققته البلد من نجاح في الحرب على الإرهاب»، مبديًا ارتياحه لاهتمام الإدارة الأميركية بزيارة السراج وما أبدته من دعم لحكومة الوفاق الوطني.

ووفقًا لبيان نشرته حكومة الوفاق الوطني عبر «فيسبوك»، أكد رئيس لجنة العلاقات الخارجية بمجلس الشيوخ أهمية ليبيا الاستراتيجية، مرحبًا بتطوير علاقات التعاون الاقتصادي بين البلدين.

وقدّم السراج لمحة عن المستجدات السياسية والوضع الأمني في ليبيا، كما اتفق الجانبان على أن «مشاكل ليبيا ليست معزولة عن العالم الخارجي وأن هناك تدخلات سلبية من بعض الدول تؤجج الصراع».

وأوضح السراج الانعكاسات السلبية للأزمة الليبية على الأمن والاقتصاد، كما تطرق النقاش إلى ملف الهجرة غير الشرعية، وجرى توضيح موقف حكومة الوفاق بأن «ليبيا ضحية للهجرة غير الشرعية وليست مصدرًا لها، ويتطلب التصدي للظاهرة وتداعياتها إمكانيات لا تتوفر حاليًا بحكم الظرف الراهن».

وأكد رئيس المجلس الرئاسي بدء الحكومة التحقيقات في مزاعم وجود حوادث اتجار بالبشر وضرورة ملاحقة مرتكبيها لو ثبت الأمر، وكذلك شبكات التهريب أينما تواجدت وتقديم مرتكبيها إلى العدالة.

المزيد من بوابة الوسط