بالفيديو.. ناطق باسم الخارجية الأميركية: دعمنا لليبيا سيستمر قويًا ولن نتخلى عن الليبيين

قال الناطق باسم وزارة الخارجية الأميركية، كريستيان جيمس، إن ملفات الأمن والاستقرار السياسي في ليبيا كانت على رأس المباحثات الأميركية مع الوفد الذي ترأسه رئيس المجلس الرئاسي فائز السراج، وزار واشنطن أول من أمس الخميس.

وأكد جيمس، في تصريحات متلفزة لقناة «الغد»، الدعم الأميركي لليبيا، قائلاً: «دعمنا ليبيا سيستمر قويًا ولن نتخلى عن الليبيين ونجدد التزامنًا الكامل بمساندة الشعب الليبي لتحقيق مستقبل زاهر ومستقر».

وبدأ السراج زيارته إلى الولايات المتحدة أول من أمس الخميس باجتماع مع وزير الدفاع الأميركي جون ماتيس، في مقر وزارة الدفاع «البنتاغون»، وبحث الطرفان تخفيف حظر السلاح على ليبيا «ولو برفع جزئي لتسليح خفر السواحل والحرس الرئاسي»، وهو ما وعد الجانب الأميركي بدراسته.

كما التقى السراج الرئيس الأميركي دونالد ترامب بالبيت الأبيض، مساء الجمعة، في اجتماع قالت مصادر إعلامية إنه استغرق نصف ساعة بعدها ودع الرئيس الأميركي دونالد ترامب رئيس المجلس الرئاسي فائز السراج.

والتقى السراج أيضًا وزير الخارجية الأميركي ريكس تيلرسون، والذي أكد دعم بلاده حكومة الوفاق، وما يبذله السراج من جهد لتحقيق الأمن والاستقرار في بلاده، كما عبَّر عن حرص واشنطن على تنمية العلاقات الثنائية مع ليبيا ودعم الشعب الليبي ومساعدته للخروج من الأزمة الراهنة.

وشدد تيلرسون على أن «الاتفاق السياسي هو أساس العملية السياسية في ليبيا، ولا مكان لأي حلول عسكرية»، متمنيًا النجاح لجهود مبعوث الأمم المتحدة في حل الأزمة السياسية.

المزيد من بوابة الوسط