«المركزي» بالبيضاء سيناقش طلبًا جديدًا لطباعة أوراق نقدية في روسيا

رجَّح محافظ مصرف ليبيا المركزي في البيضاء علي الحبري، أن يناقش المصرف طلبًا جديدًا لطباعة أوراق نقدية في روسيا خلال اجتماع مجلسه الشهر المقبل، وفق ما أعلنه في مقابلة مع «رويترز» نشرتها اليوم الخميس.

وقال الحبري لـ«رويترز» خلال المقابلة إن تخفيض قيمة العملة سيخفف «على الأرجح» من نقص السيولة، لكنه أضاف قائلاً: «أنت تحتاج إلى قدر من التغطية للفترة التي يستغرقها تنفيذ إصلاح سعر الصرف»، ولذلك فإن من المرجح أن يناقش المصرف طلب طباعة جديد لأوراق نقدية في روسيا في اجتماع لمجلسه الشهر المقبل.

وتابع: «حين نجتمع في المجلس القادم، فإننا سنتخذ القرار، نحتاج إلى دراسة الكمية التي تحتاجها السوق. سيتعين علينا حل مشكلة السيولة»، مشيرًا إلى أن الدفعة الأخيرة من أوراق النقد التي تلقاها المصرف من روسيا كانت أربعة مليارات دينار جرى تسلمها قبل نحو ثلاثة أشهر.

وقالت «رويترز» إن مصرف ليبيا المركزي في البيضاء تلقى أول دفعة من أوراق النقد من روسيا العام الماضي بعد أن عجز عن الحصول على إمدادات من شركات بريطانية وألمانية، مشيرة إلى أن هذا التحرك جاء في الوقت الذي يقيم فيه القائد العام للجيش الوطني خليفة حفتر، «علاقات أوثق مع روسيا».

وذكرت «رويترز» أن الشهر الماضي تسلمت السلطات في شرق ليبيا أول دفعة من عملات معدنية مصنوعة في روسيا، قال الحبري إنها «بلغت نحو 15 مليون دينار». وإن «من المنتظر شحن عملات معدنية أخرى تبلغ نحو 85 مليون دينار بحلول منتصف 2018».

وأكد الحبري، أن «الشرق يحصل على أقل من حصته العادلة من الأموال للرواتب والتكاليف الأخرى من البنك المركزي في طرابلس» وقال «إنه جمع 15 مليار دينار عبر إصدار سندات خزانة منذ 2015 لدعم الإنفاق العام في الشرق» وفق «رويترز».

المزيد من بوابة الوسط