بالفيديو.. مهاجر غاني: أقيم في ليبيا منذ 25 عامًا ولا أحد يبيعنا فيها

تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو لشخص غاني الجنسية، يدعى عبدالمطلب ويعمل في إحدى ورش السيارات ينفي فيه ما نشر في تقرير شبكة «CNN» الأميركية، والذي زعمت فيه وجود عمليات بيع مهاجرين في ليبيا، مما أثار ردود فعل دولية.

وقال عبدالمطلب في الفيديو إنه «مقيم في ليبيا بمدينة بنغازي منذ 25 عامًا»، مشيرًا إلى أن «أحداث السابع عشر من فبراير بدأت ونحن موجودين، كما بدأت عملية الكرامة ونحن لا نزال موجودين ولم يتعرض لنا أحد».

وتابع المهاجر الغاني: «نأكل ونشرب في أي بيت ونحضر جميع المناسبات، ومن يبيع هو من يبيع نفسه ولا أحد يبيع العبيد في ليبيا».

وفي تسجيل التقط بواسطة هاتف محمول يظهر في التقرير شابان يُعرضان للبيع في المزاد للعمل في مزرعة، ليوضح بعدها الصحفي معدّ التقرير أن الشابين بيعا بمبلغ 1200 دينار ليبي أي 400 دولار لكل منهما.

وقرر زعماء دول أوروبية وأفريقية بينها ليبيا، إضافة إلى الأمم المتحدة والاتحادين الأوروبي والأفريقي، إجراء «عمليات إجلاء طارئة في الأيام أو الأسابيع المقبلة» للمهاجرين الذين يشكلون ضحايا لعمليات الاتجار بالبشر في ليبيا.

ويعبر مهاجرون من دول أفريقية عدة كغينيا والسنغال ومالي والنيجر ونيجيريا وغامبيا الصحراء إلى ليبيا؛ على أمل أن يتمكنوا من عبور البحر المتوسط إلى إيطاليا.

المزيد من بوابة الوسط