اتفاق دولي لتنفيذ عمليات إجلاء طارئة للمهاجرين من ليبيا

قرر زعماء دول أوروبية وإفريقية بينها ليبيا، إضافة إلى الأمم المتحدة والاتحادين الأوروبي والإفريقي، إجراء «عمليات إجلاء طارئة في الأيام أو الأسابيع المقبلة» للمهاجرين الذين يشكلون ضحايا لعمليات الاتجار بالبشر في ليبيا.

وقال الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون على هامش القمة الأوروبية - الإفريقية في أبيدجان إن هذا القرار اتُخذ خلال «اجتماع عاجل بين الاتحادين الأوروبي والإفريقي والأمم المتحدة وألمانيا وإيطاليا وإسبانيا وتشاد والنيجر وليبيا والمغرب والكونغو».

وكان ماكرون قال إنه لم يكن ليؤيد التدخل العسكري الفرنسي في ليبيا خلال 2011، مؤكدًا أنه «لا يؤمن بالحلول العسكرية حين لا تأتي ضمن رؤية سياسية وحل سياسي على الأرض».

المزيد من بوابة الوسط