السويحلي يعبر عن استيائه من تأخر تنفيذ اتفاق المصالحة بين مصراتة وتاورغاء

عبَّـر رئيس المجلس الأعلى للدولة، عبدالرحمن السويحلي، عن استيائه من تأخر تنفيذ اتفاق المصالحة بين مصراتة وتاورغاء، مناشدًا أهالي مصراتة الاستمرار في نهج المصالحة، وفق ما نشره المكتب الإعلامي لرئيس المجلس الأعلى للدولة.

جاء ذلك خلال لقاء السويحلي، اليوم الأربعاء، رئيس المجلس المحلي تاورغاء عبدالرحمن الشكشاك، وحكماء وأعيان المدينة في مقر المجلس الأعلى للدولة بالعاصمة طرابلس، الذي جرى خلاله بحث العوائق التي تواجه تنفيذ اتفاق المصالحة بين مصراتة وتاورغاء، وسبل تذليلها.

وقال المكتب الإعلامي عبر صفحته على موقع «فيسبوك» إن السويحلي عبَّـر «عن استيائه البالغ من تأخير تنفيذ اتفاق المصالحة وعودة أهالي تاورغاء إلى ديارهم»، مؤكدًا أنه سيبذل قصارى جهده للعمل على «تفعيل اتفاق المصالحة بأسرع ما يمكن، والضغط على السلطة التنفيذية للإيفاء بالتزاماتها ودعم الأجهزة الأمنية والخدمية ذات العلاقة لتهيئة الأرضية المناسبة لعودة الأهالي إلى مدينتهم».

وأضاف أن السويحلي «ناشد كافة الوطنيين الليبيين، وفي مقدمتهم أهالي مصراتة الذين كان لهم دور كبير في إنجاز اتفاق المصالحة مع تاورغاء، الاستمرار في دعم نهج المصالحة الوطنية والإسراع في تنفيذ اتفاق المصالحة الذي ينصُّ على جبر الضرر للمدينتين وعودة نازحي تاورغاء إلى ديارهم في أقرب الآجال بعد أن طالت هذه الأزمة الإنسانية أكثر مما ينبغي».

المزيد من بوابة الوسط