مندوب كازخستان: المصالحة السياسية والاستثمار يحدان من مشكلة الهجرة بليبيا

قال مندوب كازخستان لدى الأمم المتحدة خيرت أوميروف، إن مجلس الأمن الدولي عقد خلال الفترة الماضية ثلاث اجتماعات تتعلق بمشاكل الهجرة في ليبيا، مشيرا إلى أن الالاف من المهاجرين يعانون في المخيمات ويباعون رقيقا معاصراً في ليبيا.

واعتبر مندوب كازاخستان، خلال حديثه أمام مجلس الأمن الدولي أن الممارسات السلبية بحق المهاجرين «هي من أفظع انتهاكات حقوق الإنسان» و«ترقي لجرائم ضد الإنسانية»، داعيا السلطات اللليبية لبدء تحقيقات من أجل محاكمة المشاركين في هذة الجريمة.

وأضاف «ندعو إلى تعاون دولي من أجل توقيف المهاجرين»، مشددا على أن تسوية الأوضاع الليبية عبر المصالحة والاستثمار من شأنه أن يحد من مشكلة الهجرة في البلاد.

وطالب الأسرة الدولية بمعالجة قضايا التنمية لتعزيز القدرة على التخفيف من الفقر والشقاء وتعزيز السلام الدائم في ليبيا، مؤكداً مساهمة الأمم المتحدة النشطة في سبيل حل النزاعات في أقرب وقت.

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط