زامبيا: رعايانا في ليبيا ومصر آمنون

قالت وزارة خارجية زامبيا اليوم الثلاثاء، إن رعاياها المقيمين في ليبيا ومصر آمنون، وذلك تعليقًا على التقارير الإعلامية بشأن الإتجار بالمهاجرين الأفارقة في مزادات علنية في ليبيا.

ودعا وزير الشؤون الخارجية الزامبي، هاري كالابا، في تصريحات أوردها موقع جريدة «تايمز أوف زامبيا» المحلية، الزامبيين المتواجدين في كلا البلدين إلى توخي الحذر في تحركاتهم والأماكن التي يترددون عليها.

وصرح كالابا بأن سفارة زامبيا في القاهرة لم تتلق أي تقارير بشأن وجود زامبيين في عملية الاتجارة بالمهاجرين المزعومة في ليبيا.

وطالب وزير الخارجية الرعايا الزامبيين في البلدين بالتواصل مع السفارة في القاهرة، أو وزارة الخارجية حال مواجهتهم أي عراقيل.

وتشرف سفارة زامبيا في القاهرة على شؤون الرعايا في مصر وليبيا، بعد إغلاق مكتب بعثة زامبيا في ليبيا في أعقاب الاضطرابات السياسية بها في العام 2011.

المزيد من بوابة الوسط