وقفة احتجاجية لعشرات المغاربة لإرجاع أبنائهم المحتجزين في ليبيا

شارك العشرات من المغاربة، أمس الاثنين، في وقفة احتجاجية أمام وزارة الخارجية بالعاصمة الرباط، للمطالبة بـ«إرجاع أبنائهم المحتجزين في ليبيا».

وردد المشاركون شعارات تطالب العاهل المغربي الملك محمد السادس بـ«التدخل وإرجاع أبنائهم إلى المغرب، في أقرب وقت»، رافعين صور أبنائهم ولافتات كتبت عليها شعارات من قبيل «نحن أبناء المحتجزين والمفقودين في ليبيا نطالب السلطات المغربية بإرجاع أبنائنا إلى أرض الوطن».

وقالت إحدى والدات المحتجزين في ليبيا مريم الشهوني في تصريحات إلى جريدة «العرب» اللندنية: «ابني محتجز في سجن معيتيقة (شرق طرابلس) صحبة 8 من رفاقه تتراوح أعمارهم بين 23 و24 عامًا. كانوا يعتقدون أنهم سيسافرون إلى إيطاليا».

وأشارت إلى أن «آخر اتصال هاتفي جرى بيني وبين ابني كان قبل 4 أيام»، مناشدة الملك محمد السادس والسلطات المغربية العمل على إرجاع أبنائهم إلى أرض الوطن.

كما طالب والد أحد المحتجزين في ليبيا محمد العربي المغاري، السلطات المغربية بـ«العمل على إرجاع ابني من سجن في زوارة الليبية»، قائلاً إن ابنه ومن معه «محتجزون في ظل أوضاع صعبة جدًا، فهم ينامون على الأرض مع نقص في الطعام والشراب».