سياسيون معروفون مرشحون بقوّة لـ«الرئاسي» والحكومة

قال مصدر برلماني موثوق لـ«بوابة الوسط» إن سياسيين معروفين على المستويين المحلي والدولي، لم يسبق لهم المشاركة في الحكومات السابقة، مرشحون بقوّة لخوض المنافسة على منصبي رئيس المجلس الرئاسي ورئيس الحكومة القادمة، بعد إنجاز المرحلة الأولى من تعديل اتفاق الصخيرات، وفق خطة المبعوث الدولي، غسان سلامة.

وفيما تحفظ المصدر على ذكر أيِّ من تلك الأسماء، أشار إلى أن بعض هذه الأسماء لقيت قبولاً لدى عدد كبير من النواب بمختلف اتجاهاتهم، وهو ما سيظهر في القوائم المزمع إعدادها لاختيار مسؤولي السلطة التنفيذية.

وصوّت مجلس النواب، الثلاثاء الماضي، بغالبية أعضائه بالموافقة على الصيغة الموحدة لتعديل مواد السلطة التنفيذية في الاتفاق السياسي، والتي اقترحها المبعوث الأممي إلى ليبيا غسان سلامة.

وأوضح رئيس لجنة تعديل الاتفاق السياسي بمجلس النواب عبدالسلام نصية أن المقترح الذي قدمه مبعوث الأمم المتحدة رئيس بعثتها للدعم في ليبيا غسان سلامة إلى مجلسي النواب والدولة بشأن تعديل مواد السلطة التنفيذية في الاتفاق السياسي، هو نتيجة ما جرى التوصل إليه خلال أعمال لجنة الصياغة المشتركة في تونس خلال الأيام الماضية.

واعتبر نصية أنّ تصويت مجلس النواب على المقترح، الذي ينتظر أن يبت بشأنه مجلس الدولة، هو «ما توصلت إليه لجان الحوار بخصوص السلطة التنفيذية بعد حسم قضية آلية اختيار المجلس الرئاسي (وفقًا لقوائم يتم تزكيتها من المجلسين ويصوت عليها في مجلس النواب) وتأجيل القضايا الأخرى وذلك للتصويت عليها بالقبول والمضي قدمًا في بناء السلطة التنفيذية الجديدة أو بالرفض»، مؤكدًا أنه «عندها يمكن البحث عن مسارات أخرى للخروج من الأزمة».

المزيد من بوابة الوسط