مندوب ليبيا لدى الجامعة العربية يدين الهجوم الإرهابي في مصر

دان مندوب ليبيا الدائم لدى جامعة الدول العربية والقائم بأعمال السفارة الليبية بالقاهرة، السفير صالح الشماخي، بـ«أشد العبارات الهجوم الإرهابي الغاشم» الذي استهدف مسجد الروضة بمدينة العريش في شمال سيناء بجمهورية مصر.

وقال الشماخي في بيان الجمعة «إن هذه الأعمال الإرهابية الجبانة التي تقوم بها عصابات لا يعرفون حرمة بيوت الله، تعد جريمة بشعة تتنافى مع كل الشرائع والأديان السماوية والقيم الإنسانية».

وأضاف: «ليبيا تستنكر بشدة الأعمال الإجرامية وتؤكد الوقوف مع رئيس وحكومة وشعب جمهورية مصر العربية في حربها على الإرهاب».

وأسفر الهجوم الإرهابي الذي استهدف مسجد «الروضة» بمنطقة بئر العبد في مدينة العريش عن مقتل 235 شخصًا وإصابة 109 آخرين.

وذكرت وسائل إعلام محلية ودولية نقلًا عن شهود عيان أنَّ مسلحين مجهولين فجَّروا عبوة ناسفة داخل المسجد أثناء صلاة الجمعة، كما أطلقوا وابلاً من الرصاص تجاه المصلين.

ويعد هذا الهجوم هو الأكثر دموية في تاريخ الهجمات الإرهابية في مصر، حيث أعلنت الرئاسة المصرية في وقت سابق الحداد ثلاثة أيام على ضحايا الحادث.

وقدم السفير صالح الشماخي التعازي لـ«جمهورية مصر العربية رئيسًا وحكومة وشعبًا ولأسر الشهداء سائلاً الله عز وجل أن يتغمدهم بواسع رحمة ويسكنهم فسيح جناته ويلهم ذويهم الصبر والسلوان متمنيًا الشفاء العاجل للمصابين».

المزيد من بوابة الوسط