«خارجية الوفاق» تدين الهجوم الإرهابي الذي استهدف مسجد «الروضة» في مصر

دانت وزارة الخارجية بحكومة الوفاق الوطني، بـ«أقسى عبارات الإدانة الهجوم الإرهابي» الذي تعرَّض له مسجد «الروضة» بمدينة العريش شمال سيناء بجمهورية مصر العربية.

وقال المكتب الإعلامي لوزارة الخارجية في بيان مساء الجمعة: «تعرب وزارة الخاجية الليبية عن خالص تعازيها وبالغ مواساتها إلى جمهورية مصر العربية رئاسة و حكومة و شعبًا فيمن قضوا نحبهم من أبرياء جراء هذا العمل الإجرامي الخسيس، الذي لا يمت بأي صلة كانت، لأي قيم دينية ولا إنسانية».

وأسفر الهجوم الإرهابي الذي استهدف مسجد «الروضة» بمنطقة بئر العبد في مدينة العريش عن مقتل 235 شخصًا وإصابة 109 آخرين.

وأكدت «الخارجية» حرص الحكومة الليبية على أمن و استقرار جمهورية مصر العربية، وتشدد على أهمية تضافر الجهود الإقليمية والدولية لمجابهة هذه الآفة حتى القضاء عليها.

وذكرت وسائل إعلام محلية ودولية نقلًا عن شهود عيان أنَّ مسلحين مجهولين فجَّروا عبوة ناسفة داخل المسجد أثناء صلاة الجمعة، كما أطلقوا وابلاً من الرصاص تجاه المصلين.

ويعد هذا الهجوم هو الأكثر دموية في تاريخ الهجمات الإرهابية في مصر، حيث أعلنت الرئاسة المصرية في وقت سابق الحداد ثلاثة أيام على ضحايا الحادث.