«القوى الوطنية»: البشير أعلن استعداده تبني قضية المهاجرين في ليبيا

أعلن تحالف القوى الوطنية، في بيان عبر صفحته الرسمية بـ«فيسبوك»، اليوم الجمعة، أنَّ الرئيس السوداني عمر البشير «أبدى ترحيبًا واستعدادًا لتبني قضية المهاجرين في ليبيا داخل الاتحاد الأفريقي والمفوضية الأفريقية عبر مجلس السلم والأمن الأفريقي، والتواصل مع رئيس الكونغو برازافيل رئيس اللجنة الخاصة في ليبيا».

جاء ذلك خلال زيارة وفد من التحالف السبت الماضي، السودان، برئاسة الدكتور محمود جبريل، وعضوي المكتب السياسي بالتحالف الدكتور عاطف البحري وحمزة الغديوي، التقى خلالها الرئيس السوداني عمر البشير في القصر الجمهوري بالعاصمة الخرطوم.

وقال التحالف في بيانه: «إن الدكتور جبريل والوفد المرافق له شرح للبشير وجهة نظر التحالف حول قضية المهاجرين وتداعياتها ومساراتها، كونها قضية أفريقية بالدرجة الأولى واعتبارها جريمة منظمة عابرة للحدود،»، مؤكدًا أنَّ الحوار تطرَّق إلى «الدور السلبي لبعض الأطراف الأوروبية في هذه القضية».

وبحسب البيان، فإنَّ الرئيس عمر البشير «أبدى ترحيبًا واستعدادًا لتبني قضية المهاجرين في ليبيا داخل الاتحاد الأفريقي والمفوضية الأفريقية عبر مجلس السلم والأمن الأفريقي، والتواصل مع رئيس الكونغو برازافيل رئيس اللجنة الخاصة بليبيا».

كما التقى وفد التحالف خلال زيارته، الدكتور نافع علي نافع رئيس مجلس الأحزاب الأفريقية التابع للاتحاد الأفريقي بمقر المجلس بالعاصمة الخرطوم، وتم الاتفاق على الدعوة إلى «جلسة طارئة للأحزاب الأفريقية وتقديم التحالف مذكرة شارحة لهذه القضية، وتبنيها من قبل المجلس وإحالتها للقمة الأفرقية المقبلة».

واختتم التحالف بيانه بقوله إن الزيارة جاءت استمرارًا للجهود واللقاءات السابقة التي عقدتها رئاسة التحالف في نيويورك والاتحاد الأوروبي، وأخيرًا لقاء ووزراء خارجية رواندا وتنزانيا وموزنبيق».