«إس أو إس المتوسط»: إنقاذ 1500 مهاجر قبالة ليبيا خلال 3 أيام

أعلنت منظمة «إس أو إس المتوسط»، العثور على امرأة موفاة، الخميس، على متن زورق كان يواجه خطرًا، خلال عملية إنقاذ بحري، قبالة ليبيا.

وقالت المنظمة في بيان نشرته «فرانس برس»، إنها استطاعت إنقاذ 1500 مهاجر في ثلاثة أيام خلال نحو 15 عملية إنقاذ بحري في المياه الدولية قبالة ليبيا.

وأشارت إلى أنه عُـثر على المرأة الضحية في زورق مطاطي كان على متنه أيضًا 108 ركاب، بينهم 16 امرأة و34 قاصرًا غالبيتهم إريتريون أنقذهم قارب «إكواريوس» الذي استأجرته «إس أو أس المتوسط».

وقال ركاب كانوا موجودين على متن الزورق للكادر الطبي التابع لمنظمة «أطباء بلا حدود» إن الضحية توفيت قبيل مغادرة الساحل الليبي نتيجة إنجابها طفلاً، وأضاف الشهود أنَّ الطفل الذي أنجبته المرأة وُلد ميتًا.

ونفذ قارب «إكواريوس»، الأربعاء، عمليتين بحريتين أخريين، إحداهما بالتعاون مع سفينة عسكرية إسبانية، ما أتاح إنقاذ 279 شخصًا بينهم عشرات النساء والأطفال.

 

المزيد من بوابة الوسط