القطراني يرد على «مالطا توداي» حول منح رسالة ثقة لملك تهريب النفط

استهجن النائب المقاطع بالمجلس الرئاسي، علي القطراني، ما نشرته جريدة «مالطا توداي»، حول تورطه بمنح رسالة ثقة لصالح فهمي سليم، المسجون حاليًّا في طرابلس، بتهمة تهريب النفط، المعروف «بملك تهريب النفط».

وقال القطراني في تصريح إلى «بوابة الوسط»، اليوم الأربعاء، «حين كنت أشغل منصب رئيس لجنة الاستثمارات في مجلس النواب، أرسل فهمي سليم بأوراق مستوفاة كامل الجوانب القانونية، ولها سجل تجاري معتمد باسم شركة (tiuboda) لخدمات النفط، وطلب رسالة لاستخدامها في الأمور القانونية تثبت أنه مستثمر ليبي، ومنحت له هذه الورقة التي تمنح لأي شركة إجراءاتها مستوفاة،وهذا كدعم للمستثمرين الليبيين والمساهمة في الرفع من وضع الاقتصاد الليبي».

وأضاف القطراني: «أستغرب جدًّا الزج باسمي في مثل هذه الأمور، وهل الرسالة تخول هذا الشخص أو غيره بالتهريب أو تشرعنه»، موضحًا أنه لا يريد الخوض في هذا الأمر ومنحه أكثر من حقه، «حتى لا يتم تمييع القضية الأصلية».

وتابع: «طالما هذا الشخص مقبوضًا عليه ويتم التحقيق معه، نتمنى ألا يتم التشويش على التحقيق بالنشر وكثرة اللغط حتى لا يؤثر هذا على سير التحقيق».