سفير ليبيا لدى بوركينا فاسو: بلادنا متهمة ظلمًا في تقرير «CNN»

قال السفير الليبي لدى بوركينا فاسو عبدالرحمن خمدة إن ليبيا يُلقى عليها باللوم ظلمًا في مشكلة عالمية يجب على جميع الأطراف المعنية أن تتكاتف لحلها.

وناشد خمدة، في مؤتمر صحفي أمس الثلاثاء، الاتحادين الأوروبي والأفريقي مساعدة ليبيا في التوصل إلى حل نهائي لأزمة المهاجرين.

وقال إن ليبيا وحدها لا يمكنها حل المشكلة، داعيًا المجتمع الدولي إلى تكثيف جهوده لمساعدة ليبيا في التعامل مع خطر الهجرة غير الشرعية التي تمزق النسيج الاجتماعي لليبيا.

واستدعى وزير الخارجية في بوركينا فاسو ألفا باري، السفير الليبي، أول أمس الاثنين، بسبب تقرير لشبكة «سي إن إن» أظهر مهاجرين يتم «بيعهم» بالمزاد في ليبيا.

وقال باري: «قرر رئيس بوركينا فاسو استدعاء الجنرال أبراهام تراوري سفير البلاد في طرابلس للتشاور»، مضيفًا أنه استدعى أيضًا «القائم بالأعمال الليبي في واغادوغو للتعبير عن غضبنا من هذه الصور.. لتجارة العبيد».

وفي تسجيل التقط بواسطة هاتف محمول، يظهر في التقرير شابان يُعرضان للبيع في المزاد للعمل في مزرعة، ليوضح بعدها الصحفي معدّ التقرير أن الشابين بيعا بمبلغ 1200 دينار ليبي أي 400 دولار لكل منهما.

ومن المقرر أن يلتقي زعماء أفارقة وأوروبيون الأسبوع المقبل في مدينة أبيدجان في ساحل العاج حيث ستتصدر جدول أعمال المناقشات قضية الهجرة وجهود أوروبا للتعامل معها بالتعاون مع ليبيا.